سيارات

أزمة كبيرة تواجه مصانع مكونات السيارات في مصر  والتراجع 60%

إعلان

تراجع كبير في معدلات الانتاج في مصانع مكونات السيارات والصناعات المغذية بمصر بسبب العملة وصعوبة توفيرها لاستيراد مكونات الانتاج. 

تراجع ضخم في تصنيع مكونات السيارات بمصر

قال عبدالمنعم القاضي نائب رئيس غرفة الصناعات الهندسية في تصريحات صحفية أن هناك تراجع كبير في الطاقة الانتاجية لمصانع مكونات السيارات في مصر حيث تراجع الانتاج بنسبة 60% بسبب مشكلات توفر العملة الأجنبية اللازمة لاستيراد المكونات اللازمة للانتاج . وأشار الي أن ذلك تسبب في مشكلات عديدة لمصانع السيارات المحلية بسبب نقص مكونات الانتاج التي تستخدمها والتي تحصل عليها من مصانع المكونات المحلية. 

إعلان

 

استمرار الأزمة وطولها يزيد من مشكلة مصانع المكونات بمصر

وأشار الي أن هذا الأمر يمثل مشكلة كبيرة في قطاع السيارات حيث أن العديد من مصانع المكونات يتعرض للخسائر في الفترة الحالية ولكنهم لا يرغبون في الغلق للمصانع حتى لا يتم الاستغناء عن العمال في المصانع وأشار الي أن الأزمة مستمرة منذ فترة ولكن طول الأزمة واستمرارها قد يؤدي لنتائج صعبة على مكونات السيارات المصرية وصناعة السيارات بصورة عامة. 

 

إعلان

الموردين الأجانب للمكونات للمصانع المصرية يتراجعون عن التعامل مع السوق المحلي

وأشار الخبراء في مجال صناعة السيارات لتعرض قطاع الصناعات المغذية بصورة عامة لهذه الأزمة الراهنة التي تسببت في تراجع الطاقة الانتاجية للمصانع حتى 60% من طاقتها الانتاجية كما أن المشكلة لا تساعد على التوسع في الفترة الحالية او وضع خطط مستقبلية مع تراجع الموردين الأجانب عن التعامل مع السوق المصري. 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إعلان