سيارات

رابطة تجار السيارات تؤكد أن أسعار السيارات لن تنخفض بمجرد تطبيق البريكس

إعلان

انضمام مصر للبريكس لازال يثير الجدل في مصر والتوقعات بخصوص انخفاض فوري لأسعار السيارات غير حقيقي. 

الانضمام للبريكس سيقلل الضغط على الدولار

قال أسامة أبو المجد رئيس رابطة تجار السيارات في مصر أن العالم ينقسم الي تكتلات قوية مؤكداً أن مصر تعرضت لمشكلات بسبب الدولار والاستيراد من خلاله, وبعد الحرب الروسية الأوكرانية حدثت طفرة في ملف البريكس بسبب العقوبات على روسيا ومصر اليوم تحتاج للانضمام للبريكس لأن مصر لديها مشكلة في تدبير الدولة وهي مشكلة دولية حيث أن الدولار يعتبر العملة الموحدة العالمية. 

إعلان

 

مصر تعتمد على الصين في استيراد الكثير من السيارات والمكونات

والبريكس بها 5 دول أساسية منها الصين التي نستورد منها الكثير من السيارات ومكوناتها في مصر ، وقال أنه يجب أن نتخيل فكرة أن مصر اعتمدت عملات دول البريكس في التعاملات وهذه الدول اعتمدت العملة المصرية فبالتالي سيتم تخفيف الضغط على الدولار بصورة كبيرة . 

 

إعلان

الضغط على الدولار تسبب في ارتفاع أسعار السيارات

والضغط على الدولار تسبب في ارتفاع أسعار السيارات بمصر فمع ارتفاع الدولار بصورة مخيفة خلال آخر 6 شهور السيارة التي كان سعرها 300 ألف جنيه وصلت مليون جنيه . وقال أنه لا يوجد تدبير للدولار من البنوك وبالتالي السيارات محدودة الاستيراد جداً وبالتالي قل عددها كثيراً وأسعارها ارتفعت بصورة ضخمة مؤكداً أن التجار لن يستطيعوا التحمل في هذا المناخ. 

 

بداية 2024 سيكون هناك بداية لمشوار طويل مع السيارات وأسعارها

وقال أن البعض توقع أنه مع بداية 2024 وانضمام مصر للبريكس ستنخفض أسعار السيارات ولكن أقول أن بداية 2024 يبدأ المشوار الطويل الذي يتطلب انتاج وتصنيع للسيارات بشكل حقيقي للتصدير وهو ما سيؤدي الي تراجع الأسعار مع الوقت. 

 

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إعلان