سيارات

صناعة السيارات أحد أوجه التعاون المرتقبة بين مصر وبيلاروسيا

إعلان

وزير التجارة والصناعة ونائب وزير الصناعة البيلاروسي يبحثان إمكانيات التصنيع المشترك لعدد من المنتجات بالسوق المصري 

لقاء مصري بيلاروسي حول الصناعة

إلتقى أحمد سمير وزير التجارة والصناعة ودميتري خارتونشيك نائب وزير الصناعة البيلاروسي والوفد المرافق له، وذلك فى إطار فعاليات الاجتماع الثالث لمجموعة العمل المشتركة للتعاون الصناعي بين مصر وبيلاروسيا، حيث تناول اللقاء موقف التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين وآخر تطورات المفاوضات الخاصة باتفاق التجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، حضر اللقاء سفير بيلاروسيا بالقاهرة والوزير مفوض تجارى محمد السيد. 

إعلان

 

فرص مشروعات صناعية بين مصر وبيلاروسيا

وقال الوزير انه تم الاتفاق مع وزير تجارة الاتحاد الاقتصادي الأوراسي على عقد الجولة القادمة من المفاوضات خلال الشهور القادمة تمهيدا لإبرام الاتفاق قريبا، مشيرًا إلى أهمية تكثيف الزيارات المتبادلة بين مصر وبيلاروسيا على المستويين الحكومي والخاص للتعرف على الإمكانيات الصناعية لاسيما فى ظل اهتمام الدولة خلال المرحلة الحالية بتعميق صناعة عدد كبير من المنتجات التى تستخدم كمدخلات لصناعات هامة حيث أن هناك فرصا كبيرة لاقامة مشروعات مشتركة لتصنيع هذه المنتجات فى مصر. 

 

إعلان

امكانية تعاون في صناعة السيارات بين مصر وبيلاروسيا

ولفت سمير الى إمكانية التعاون المشترك بين الجانبين فيما يتعلق بالاستفادة من الثروات الطبيعية والمعدنية وتحقيق قيمة مضافة من هذه المستخرجات، مشيرا الى فرص ومقومات صناعة السيارات ومكوناتها فى مصر والحوافز التي توفرها الدولة لتشجيع توطين هذه الصناعة. ونوه الوزير إلى أهمية اتفاق التجارة الحرة القارية الأفريقية AFCFTA ، موجها الدعوة للجانب البيلاروسي لإنشاء المزيد من المشروعات الاستثمارية المشتركة فى مصر للتصدير لهذا السوق الضخم وكذا أسواق دول الإتحاد الأوروبي والدول العربية. 

 

تعزيز التعاون بين مصر وبيلاروسيا في تصنيع الشاحنات والنقل الثقيل

وقد استعرضت اجتماعات مجموعة العمل المشتركة والتي نظمها جهاز التمثيل التجاري بوزارة التجارة والصناعة سبل تعزيز التصنيع المشترك للمعدات البيلاروسية الثقيلة والتى تشمل الشاحنات و اللوادر والجرارات والمعدات الزراعية فى مصر والاستفادة من الإمكانيات التصنيعية المتاحة في مصانع وزارة الإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع بهدف توفير احتياجات السوق المحلي والتصدير لأسواق الدول العربية والأفريقية.

 

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إعلان