سيارات

 عضو برابطة تجار السيارات يحدد مشكلات السوق وأهمية البريكس

إعلان

تبادل العملات بين مصر والصين سيؤدي لتخفيض أسعار السيارات وقطع الغيار لاعتماد مصر بصورة كبيرة على الصين. 

 

إعلان

تخفيض أسعار السيارات يرتبط بنجاح البريكس

أكدت رابطة تجار السيارات في مصر أن استخدام عملات أجنبية أخرى غير الدولار في التعاملات وأسعار السلع المختلفة ومنها السيارات سيسهم في تحريك سوق السيارات بمصر . وقالت أن الصين في حال نجاح علاقتها بمصر وتبادل العملات بين مصر والصين سيسهم ذلك في تخفيض الأسعار سواء للسيارات أو قطع غيار السيارات خاصة أن السوق المصري يستورد سيارات وقطع غيار سيارات من الصين بنسبة 80%.

 

دول شمال أفريقيا نجحت في توفير العملات الأجنبية وتحقيق التصدير لسياراتها

والتواجد ضمن قمة البريكس سواء لمصر أو لغيرها من الدول وتداول العملات المحلية بين الطرفين سيساهم في تحقيق أداء أفضل لقطاع السيارات. وذكرت الرابطة أن عدد من دول شمال أفريقيا وفرت العملات الأجنبية عبر التعاقد المباشر مع شركات الانتاج بدون وساطة مع توريد السيارات للدول المجاورة من الفرع فقط مما سيؤدي لتصديرها للمنتجات الخاصة بها للدول المجاورة وتحسين جودة منتجاتها. 

إعلان

 

وسطاء السيارات في مصر وعدم وجود خطط تؤدي لمشكلات كبيرة في السوق

أما في مصر, فيوجد دائماً وسطاء في مجال السيارات ولا توجد خطط عمل وبالتالي لا يتوفر لها سيارات عالية الجودة. وأكدت الرابطة من خلال أحد مسئوليها أن هناك جشع من قبل بعض الوكلاء والموزعين بسبب عدم وجود رقابة من الشركات الأم عليهم وهو ما تسبب في ارتفاع الأسعار والركود. 

 

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إعلان