سيارات

مدبولي يزور مصانع السيارات بجنوب أفريقيا ويؤكد امكانية استنساخ تجربتها

إعلان

على هامش مشاركته في اجتماعات قمة “البريكس” رئيس الوزراء يتفقد مركز تحديث صناعة السيارات ومجموعة لمصانع السيارات بجنوب إفريقيا.

مصطفى مدبولى يزور مركز تحديث صناعة السيارات ومجموعة لمصانع السيارات بجنوب أفريقيا

على هامش مشاركته في اجتماعات القمة الخامسة عشرة لتجمع “البريكس”، قام الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بجولة تفقدية فى مركز تحديث صناعة السيارات ومجموعة لمصانع السيارات، حيث زار عدداً من مواقع الانتاج والتجميع وقطع الغيار، واستمع إلى شرح من مسئولى الشركة حول مراحل الإنتاج، وآليات التدريب وخطط التوزيع، والحوافز التى يتلقونها من حكومة جنوب أفريقيا.

إعلان

 

اجتماع مدبولي مع أعضاء الرابطة الأفريقية لمُصنّعي السيارات

وعقب ذلك، اجتمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع أعضاء الرابطة الأفريقية لمُصنّعي السيارات. وحضر الاجتماع كل من السيد/نيل هيل، رئيس شركة فورد في أفريقيا، والسيد/ديفيد كوفي، الرئيس التنفيذي للرابطة الأفريقية لمُصنعي السيارات، والسيد/مايك ويتفيلد، المستشار الاستراتيجي لمجموعة نيسان موتورز، ورئيس الرابطة الأفريقية لمُصنّعي السيارات، والسيد/ كابيلو راباتو، المدير الإقليمي لشركة نيسان موتورز في جنوب أفريقيا، والسيد/ريناي موثيلال، المدير التنفيذي لاتحاد مُصنعي مكونات السيارات في جنوب أفريقيا، والسيد/ ميكيل ماباسا، المدير التنفيذي لمجلس أعمال مُصنعي السيارات في جنوب أفريقيا.

 

إعلان

مدبولي يجتمع مع مسئولي فولكس فاجن وتويوتا بأفريقيا 

فيما شارك في الاجتماع عن بُعد كل من السيد / أليك إيروان، وزير التجارة والاقتصاد الاسبق فى جنوب افريقيا، والمسئول عن استراتيجية صناعة السيارات بها، والسيدة/مارتينا بينا، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة فولكس فاجن أفريقيا، والسيد/أندرو كيربي، الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا جنوب أفريقيا ونائب رئيس الرابطة الأفريقية لمُصنّعي السيارات، والسيد/ بيلي توم، الرئيس التنفيذي لشركة إيسوزو جنوب أفريقيا، والسيد/ ماركوس ثيل، رئيس منطقة أفريقيا في شركة روبرت بوش، ونائب رئيس الرابطة الأفريقية لمُصنّعي السيارات. 

 

اجتماعات مدبولي السابقة مع رابطة مصنعي السيارات الافريقية ساهمت في صدور استراتيجية السيارات

وفي مستهل الاجتماع، أعرب رئيس الوزراء عن سعادته بلقاء مسئولي الرابطة الأفريقية لمصنعي السيارات، مُشيرًا إلى اللقاء الذي جمعه بالسيد/ مايك ويتفلد، الرئيس الحالي للرابطة في عام 2021، قائلًا: منذ عقدنا هذا الاجتماع، أصدرنا إستراتيجية شاملة للنهوض بقطاع السيارات فى مصر، واستفدنا فى إعدادها من المعلومات والدعم الفنى القيم من الرابطة الأفريقية لمُصنعي السيارات.  وأضاف رئيس الوزراء: أصدرنا القانون رقم 162 لسنة 2022، في أكتوبر الماضي، الذي نصّ على تشكيل كيانين رئيسيين للحفاظ على سياسات متماسكة ومُتسقة وديناميكية لقطاع السيارات.

 

إعلان

مهام المجلس الأعلى للسيارات

وأوضح أن هذين الكيانين هما المجلس الأعلى للسيارات، برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية جميع الوزراء المعنيين، ويختص المجلس بصياغة الاستراتيجيات واعتماد وتقييم البرامج المتعلقة بدعم صناعة السيارات المصرية وكذلك التحول المستدام في مجال النقل بشكل عام.

 

دور صندوق صناعة السيارات صديقة البيئة

وتابع : أمّا الكيان الثاني فهو صندوق صناعة السيارات صديقة البيئة، والذي تم إنشاؤه بموجب نفس القانون لضمان تدفق مستمر للأموال لدعم برامج تصنيع السيارات صديقة البيئة، ويرأس الصندوق وزير المالية ويضم جميع الوزراء المعنيين كأعضاء،  إلى جانب 4 خبراء في الصناعة من القطاع الخاص، مشيرًا إلى أن ذلك يضمن المناقشة السريعة لتحديات وفرص الصناعة أمام مجلس الوزراء والجهات المعنية بصناعة القرار في قطاع السيارات. 

 

منطقة شرق بورسعيد قد يكون لها دور في تصدير أجزاء السيارات للعالم

كما أشار الدكتور مصطفى مدبولى إلى لقائه مع أعضاء الرابطة الأفريقية لمُصنّعي السيارات في يونيو الماضي بمقر مجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية الجديدة، مُضيفًا: لقد سعدتُ بتلقي تعليقاتكم الإيجابية حول البنية التحتية الصناعية واللوجستية والنظام البيئي الذي يمكن أن توفره مصر لصناعة السيارات، وخاصة ما يمكن أن توفره منطقة شرق بورسعيد لكي تكون مركز تصدير لمصنعي المكونات الأصلية العالميين. 

إعلان

 

اهتمام مصري بتجربة جنوب أفريقيا في صناعة السيارات

وخلال الاجتماع استمع رئيس الوزراء إلى شرح حول صناعة السيارات فى جنوب أفريقيا، والتى تمثل ٤.٩٪ من الناتج القومي الإجمالى، و نحو ١٢.٤٪ من صادرات البلاد، حيث يتم تصدير نحو ٣٥٢ ألف سيارة سنوياً إلى ١٥٢ دولة. وتعليقاً على ذلك، أشار رئيس الوزراء إلى وجود فرصة كبيرة لاستنساخ هذا النموذج فى مصر التى تمتلك كل المقومات اللازمة لخلق صناعة سيارات واعدة، مؤكداً اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بهذا الملف، وتوجيهاته بقيام الحكومة بمنح كل الحوافز اللازمة لقطاع صناعة السيارات.  وفى ختام الاجتماع، طلب رئيس الوزراء من أعضاء الرابطة سرعة موافاة الحكومة بخارطة طريق تتضمن الحوافز المطلوبة للبدء فى إقامة المصانع فى مصر، وخطة زمنية محددة لمراحل التنفيذ، حتى يتسنى اتخاذ الإجراءات المطلوبة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إعلان