عاجلعالمعالم وعربعرب

السودان: اعتقال الداعية محمود الحسنات وغضب فلسطيني على مواقع التواصل الاجتماعي ما القصة؟..

قالت وسائل إعلام فلسطينية وسودانية إن السلطات السودانية قررت حبست فلسطيني لمشاركته في الاحتجاجات الجمعة الماضية بسبب رفضة للتعديلات القانونية التي أقرتها الحكومة مؤخراً.
وانتشرت الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي تضامناً مع الخطيب الداعية الفلسطيني المعتقل محمود الحسنات ومطالبة بإخراجة من السجن.

وأكدت عائلة الحسنات في تصريح لشبكة القدس نبأ اعتقال الداعية الفلسطيني واستجوابه ، نافيا انتمائه لأي من المنظمات السياسية ، بحسب وسائل إعلام سودانية محلية.
وذكر شقيق الداعية في حسابه على فيسبوك أن السلطات السودانية اعتقلت شقيقه من بيته بعد صلاة الجمعة ، وأنه محتجز للتحقيق معه فقط وليس لعلاقتة بالاحتجاجات أو غيرها.

ناشطون أطلقوا على فيسبوك لقب “الحرية للشيخ محمود الحسنات”. تضامنا معه والمطالبة بالإفراج عنه.
وفي السودان ندد نشطاء سودانيون باعتقال أجانب بمن فيهم الشيخ محمود الحسنات بحجة مشاركتهم في الاحتجاجات يوم الجمعة الماضي وشددوا على أن ما حدث ينتهك حرية التعبير والتظاهر السلمي. سألوا عن القوانين القائمة على مناطق الاعتقال والاحتجاج للأجانب.

في حين قال بعض المغردين ، رداً على آخرين اتهموا الأجانب الذين شاركوا في الاحتجاجات ، بالتدخل في الشؤون الداخلية ، أن هناك سفراء ودبلوماسيين التقوا بالقبائل السودانية ، ودخلوا في نطاق عملهم ، في إشارة إلى اجتماع سابق للسفير السعودي في الخرطوم مع قبائل سودانية من شرق السودان.

وفي هذا السياق أصدر الداعية السوداني محمد عبد الكريم بيانا ردا على تقرير بثته قناة العربية ، عزا فيه إمامه ارتباط الأجانب الذين شاركوا في الاحتجاجات بالمسجد.

وقال عبدالكريم بأن قناة العربية مستمرة في نشر الأكاذيب ومازالت علي عادتها في تزوير الحقائق, لأنها قد نشرت خبراً ووضعت فية اسمي وقالت بعض المعلومات التي تريد من خلالها ارسال رسالة معينة.

وأكد أن بعض من ورد ذكرهم في الأخبار لا يعرفون سوى نشاطه الكرازي ومؤتمراته الوعظية ، مضيفًا: “نحن لا نعرف لهم أي حركة أو مشاركة سياسية فيما يتعلق بالشؤون الداخلية للسودان” ، في إشارة إلى الداعية الفلسطيني محمود الحسنات الذي القى القبض علية.

وذكر أن الداعية محمود الحسنات يخطب ويوعظ في المسجد الذي يذهب فيه عبد الكريم والناس للصلاة ، وأن محمود الحسنات يقوم بأعمال جيدة في السودان منذ ثلاث سنوات.

وأعلنت وزارة الداخلية السودانية يوم السبت على حسابها على تويتر أن الشرطة اعتقلت 5 أجانب لمشاركتهم في الاحتجاجات التي جرت في الخرطوم يوم الجمعة الماضي ، داعية المواطنين إلى الإبلاغ عن جميع التهديدات ، حسبما ذكرت.

وقد اشتهر الداعية محمود الحسنات بخطاباته النارية التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي في السنوات الأخيرة والتي يريد بها ايصال الدين لمن لاعلم لهم بدين الله ومحاولة جعل الأمة الاسلامية ثابتة ، في حين يتابعها أكثر 2.6 مليون شخص على YouTube ، بالإضافة إلى دول أخري وكثيرة على منصات أخرى عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى