تحقيقاتعاجل

المركز القومي للطفولة: ابعاد الطفله عن أحمد حسن وزينب .. عقاب وارد ومطروح

أكد صبري عثمان مدير عام خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة ، في مداخلة على تلفزيون اليوم السابع ، أن الهدف الأساسي الذي دفعنا داخل المجلس للتحرك في هذا الملف كان حماية الطفل من وقالوا: “لقد تابعت ردود بعض المقربين لأحمد حسن وزينب بأن الطفلة خرجت في فيديو آخر تضحك ، مشيرة إلى أن الطفلة لم تتضرر نفسيا ، وأؤكد أن من يتابع قضايا الأطفال تعلم جيداً أن التأثير تراكمي وهذا ما يفعله أحمد حسن وزينب خلال الأشهر العديدة الماضية.

أخبار تهمك ايضآ:

وأضاف عثمان أن الدستور والقانون يؤكدان أن الدولة ملزمة بحماية تربية الطفل داخل أسرته ، لذا فإن ما نقوم به الآن نابع من دورنا في تطبيق القانون وليس من أجل التحرش بأحد.

وحول إمكانية وصول الحالة إلى مرحلة إخراج الطفلة من عائلتها لحمايتها ، أكدت عثمان أن هذا قد يكون الملاذ الأخير في مثل هذه الحالات ، لكن هدفنا الأول والأساسي هو إجبار الوالدين على تحسين وضع الأطفال. تربيتها وتوفر بيئة مواتية لتنشئة جيل جديد قادر على قيادة الدولة في المستقبل.

وتابع: “سبق أن قدمنا ​​بلاغات ضد أحمد حسن وزينب ، لكن القضاء رأى أن الحفاظ على الاتصالات هو الحل الأفضل حفاظًا على مصلحة الطفل ، لكن تكرار هذه الفيديوهات دليل على استخفاف هؤلاء الناس بمؤسسات الدولة. . “

وشكر عثمان كل المهتمين بالقضية الذين تفاعلوا مع الموضوع وعززوا تضامنهم مع جهود المجلس القومي للطفولة والأمومة للحفاظ على حقوق الطفلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى