تقاريرعاجل

بسبب الرسومات المسيئه “للرسول” .. الإفتاء: سنظل متمسكون بحب النبي مهما حاول الجهال النيل منه

وقالت دار الافتاء إن كل مسلم في الدنيا سوف يستمر في التشبث بحبه لرسول الرحمة والنور. سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، فهو واجب إيمان ينبع من القلب إلى ظهوره الكريم ، مهما حاول السخرية والجهلاء المساس بمقامه الشريف وحجب نوره الساطع الذي ستبقى منيرة الى يوم القيامة.

حذر مرصد الفتاوى التكفيرية والرأي المتشدد التابع لدار الافتاء المصرية من التصعيد الخطير من قبل مؤسسات فاعلة في فرنسا ضد الإسلام والمسلمين في أعقاب مقتل مدرس اللغة الفرنسية ، واعتبر المرصد سلسلة التصريحات المتتالية مغامرة لا طائل منها إلا لمزيد من العنف والإرهاب الذي ينذر بعواقب وخيمة. وعواقبه وخيمة.

وأشار المرصد إلى أن هناك حملة منظمة وشرسة من التصريحات الصادرة عن المؤسسات الفرنسية والقادة الذين يعملون على شيطنة المسلمين في جميع أنحاء العالم. وأكد المرصد أن هذه التصريحات والتوجهات وتعبيرها المباشر في الخطب الرسمية وفي مناسبات متتالية تعمل على تكريس الكراهية والعنصرية والتمييز ، وتعمل على دعم اتجاهات العنف والإرهاب والتطرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى