حوادثعاجل

حادث مريب ..شاب يلتقط صوره داخل تابوت حيث علق قريبا سوف اموت

في قصة شبيهة بالأفلام المأساوية ، تنبأ شاب يدعى “نور رشاد” بوفاته قبل أيام قليلة ، رغم أنه كان يمزح مع أصدقائه عبر حسابه على “فيسبوك” ، حيث نشر نور صوراً وهو نائم في نعش. واذا مات اغمض عينيه تماما وعلق على الصور التي نشرها “قريبا ان شاء الله” البعض تعامل مع الصور على انها “همسة” لكن بدا انه يشعر بالوقت وبالنهاية الوشيكة.

أصيب أصدقاء نور بصدمة كبيرة ، حيث عبروا عن حزنهم العميق لوفاة نور التي كانت تملأ العالم بالبهجة بصورها وضحكها ، بحسب شهادات أصدقائه الذين اتصلوا به عبر حسابه على فيسبوك.

حساب نور على فيسبوك ، والذي يضم العديد من الصور ، يظهر فيها كمحب للحياة والقدوم إليها ، بين أصدقائه ، وأيضًا بين بعض رجال الدين المسيحيين ، وصورة أخرى مع البابا تواضروس ، حيث أكد أصدقاؤه أنه كان شخصا متدينا.

والمفارقة أن نور وضع مقدمة في حسابه تقول: “ليس لدي وقت لأكره من يكرهني. أنا مشغول بأشخاص يحبونني. سأأخذ الصمت كشعار” وكأنه هو أراد أن يستمتع بحياته بعيدًا عن الأشخاص الذين يكرهونه أو لا يتمنون له السعادة.

عشرات الصور التي نشرها أصدقاء نور على صفحته الشخصية ، وتذكروه ، بكلمات حداد مؤثرة ، تؤكد حسن شخصيته ، وتدينه ، وحسن معاملته لجميع أصدقائه.

قصة نور ، التي خرجت من نطاق حسابه الشخصي ، وحسابات أصدقائه ، في نطاق التواصل الاجتماعي الأوسع ، وانتشرت القصة بصور نور داخل التابوت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى