سياسةعاجل

رئيس كوريا الشماليه يعدم 5موظفين في وزاره الاقتصاد

أشارت تقارير واردة من كوريا الشمالية إلى أن ديكتاتورها كيم جونغ أون أمر بإعدام 5 موظفين بوزارة الاقتصاد ، بعد تلقيه أنباء عن سلسلة من الانتقادات التي وجهوها ضد سياساته أثناء حضوره حفل عشاء ، بما في ذلك التحدث. علنا عن الأزمات الاقتصادية وإلقاء اللوم على النظام ، بحسب شبكة العربية. وأكدت ، بحسب وسائل إعلام كورية ، أن الإعدام جرى في 30 تموز / يوليو ، وأن من نفذوه هم من مسؤولي الحزب الحاكم ، الذين تلقوا تفاصيل المحادثات الخمس “، لذلك تم استدعاؤهم إلى اجتماع ، في الذي اعتقلتهما الشرطة السرية “، بحسب ما نشره الموقع باللغة الكورية ، وقراءته ترجمة العربية نت على الموقع الإلكتروني لصحيفة ديلي إكسبرس البريطانية ، اليوم.

كان الخمسة يحضرون حفل عشاء “عندما ناقشوا علانية الركود الاقتصادي في البلاد والحاجة إلى الإصلاح الصناعي مع الاستمرار في إنتاج القليل من السلع الاستهلاكية لمواطنيها”. كما تحدثوا عن “حاجتها إلى التعاون الخارجي لتجاوز العقوبات التجارية التي تلوح في الأفق”. إبلاغ رؤسائهم في وزارة الاقتصاد ، وكذلك كيم جونغ أون نفسه ، “ثم تم استدعاؤهم إلى اجتماع قبل القبض عليهم ، وإجبارهم على الاعتراف وإعدامهم ، في الوقت الذي تم فيه نقل أفراد أسرهم إلى سجن جماعي معسكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى