تحقيقاتعاجل

سوريه تنتقم من الذي اغتصبها بطريقه ذكيه في مصر

اعترف رجل في العشرين من العمر في مصر لسلطات التحقيق بتفاصيل اغتصاب سيدة سورية أمام ابنها تحت تهديد السلاح ، داخل شقتها بمنطقة 6 أكتوبر.

أخبار ذات صله:

قال الشاب أثناء اعترافه أمام سلطات التحقيق ، وبحضور الضحية: “لم أعرف ماذا فعلت .. الشيطان كان كاتباً … رأيت الضحية داخل الشقة .. ضغطت عليه … وأخرجت السكين وما حدث … ثم عثرت على الضحية ، فقالت: سأتصل بك مرة أخرى. وعندما ذهبت إليها مرة أخرى ، قبضت علي الشرطة هناك. .. نصبت لي كمينا. “

وأكدت الضحية خلال المواجهة بينهما ما قاله المتهم ، مضيفة أن المتهم اعتدى عليها جنسيا أمام ابنها البالغ من العمر 5 سنوات ، فقررت الانتقام منه ، وعرضت مقابلتها مرة أخرى ، وعليه. عند وصوله إلى الشقة ، وجد قوات الأمن تنتظره.

وأصدرت الجهات المختصة قراراً بحبس المتهم 15 يوماً على ذمة التحقيقات التي لا تزال جارية.

وذكرت تحقيقات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية أن الحادث بدأ عندما تلقت إدارة الشرطة بلاغاً من ضحية يوم 2 أكتوبر يفيد باغتصابها من قبل شاب.

كما تم عمل كمائن ثابتة ومتحركة وفحص الكاميرات القريبة من مسرح الجريمة وتمكنت القوات من القبض على المتهم واعترف بارتكاب الحادث ، واحتفظت القوات بكاميرات المراقبة التي أكدت ظهور المتهم أمام ساحة الجريمة. الممتلكات وخروجه منها في زمن معاصر للحادث.

المصدر: الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى