حوادثعالمعالم وعرب

قاصرات علي فراش المتعة ومهرهن 5 بقرات.. أشياء صادمة عن زواج القاصرات في كينيا

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن أسرار وتفاصيل عن عالم الزواج دون السن القانونية في كينيا ، مشيرة إلى أن نشطاء حقوق الإنسان يقولون إن الزواج يتم أحيانًا بمهر يتكون من 3 إلى 4 أبقار.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية, أن السلطات الكينية أنقذت فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً لأن والدها أجبرها على الزواج من رجلين في غضون شهر..!

تمكنت الفتاة من الفرار من الرجل الأول البالغ من العمر 51 عامًا وتزوجت رجلًا آخر يبلغ من العمر 35 عامًا ، وتم إنقاذها من قبل نشطاء حقوق الطفل بمساعدة الحكومة في كينيا ، لأن الزواج من شخص دون سن 18 عاماً يعتبر جريمة.

قال ناشط في مجال حقوق الطفل إنه تلقى معلومات عن هذة الفتاة أثناء محاولته إنقاذ فتاة أخرى.

روى جوشوا كابوتا من جمعية السلام ما حدث وقال: “طلب والدي منها الزواج من رجل عجوز ، وبعد ذلك لم يكن لديها خيار سوى الزواج من الشاب الأصغر سناً”. وقد تسبب انتشار فيروس الكورونا ، والفقر وتعليق المدارس دوراً في زيادة زواج الأطفال

قال: “بعض العائلات جائعة ، وإمكانية الحصول على بقرتين أو ثلاث كمهر أمر مغرٍ جداً

أوضح بيتر مواي ، مراسل بي بي سي في نيروبي ، أن زواج القاصرات مصدر قلق لأفراد مجتمع الماساي العرقي الذين يعيشون في مقاطعة ناروك ، مضيفًا أن فتيات الماساي يقبلن الزواج من رجال يختارهم آباؤهم مقابل فرصة الحصول على الماشية.

أفادت صحيفة كندية “ستاندرد” أن العريس الأول 51 عامًا ، قد عرض مهراً للزواج عبارة عن أربعة أبقار، ولكن رفضت الفتاة الزواج فضربها ابناء عمها..!

قالت الفتاة في مقابلة مع إحدى الصحف الكينية: “نعم ، لقد هربت. لأنني كنت خائفة من عدم قدرتي على العودة إلى منزل والدي ، فهربت مع رجل عمره 35 عامًا, على الرغم من أنه متزوج.

قالت كابوتا إن والد الفتاة وجدها وأعادها إلى زوجها صاحب الـ 51 سنة، وعندما ذهب المسؤولين الحكوميين إلى منزل الزوج وجدو انه قد اختفى.

أفادت وسائل الإعلام المحلية أن الشرطة كانت تبحث عن الأب والرجلين الذين تزوجوا الفتاة ، وبعد أن علموا أن الشرطة سوف تعتقلهم ، اختفوا جميعاً.

إذا أدينوا، فسوف يواجهون ما يصل إلى خمس سنوات في السجن أو غرامة قدرها مليون شلن كيني (أي ما يعادل 10000 دولار أمريكي) بالإضافة إلى السجن.

المصدر : اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى