تقاريرعاجل

مصر بصدد بناء هرم علي غرار أهرامات الجيزه ..للتفاصيل

مصر بصدد إنشاء هرم آخر

مصر بصدد بناء هرم آخر هل ستنجح ام لا ؟! حيث لبنان ليس البلد العربي الوحيد المنشغل ببناء هرم مالي.
مصر ، وفقًا لبلومبرج ، أصبحت مرة أخرى قبلة “تجارة المناقلة” (يقترض المصرفيون الدوليون الأموال من مصادر القروض الرخيصة ، ويستثمرون في البلدان ذات معدلات الفائدة المرتفعة على القروض ، ويستفيدون من فرق سعر الفائدة على القروض).


يمكن لأكبر البنوك في الولايات المتحدة وأوروبا الآن تلقي أموال من بنوكها المركزية بمعدلات قريبة من الصفر ، وأصدرت سندات بقيمة 5 مليارات دولار في مايو الماضي ، والتي ستكلف مصر ما بين 5.75٪ و 8.875٪ فائدة سنوية ، اعتمادًا على مدة القرض. وهذا يجعل مصر ، بحسب بلومبرج ، رابع دولة بين الأسواق النامية في ترتيب الدول ذات أعلى معدلات فائدة على القروض.


وبعد هروب كبير لرؤوس الأموال الأجنبية من سوق الدين المحلي المصري خلال فترة الحجر الصحي ، بسبب وباء كورونا (مع ذروة استثمارات المحفظة قبل الحجر الصحي بنحو 28 مليار دولار) ، بدأ رأس المال بالعودة إلى مصر في الصيف. ، وتعافت المحفظة إلى 10.6 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي. كما أن سعر الفائدة على هذا الدين يتراوح بين 12 و 13٪ ، مما يمنح المستثمرين الأجانب نحو 7٪ سنويًا ، مع معدل تضخم رسمي يبلغ 5.6٪ واستقرارًا وربما يقوى سعر الجنيه المصري.


وتجدر الإشارة هنا إلى أن معدل تسارع نمو حجم الاستثمارات الأجنبية في السندات المصرية قد ارتفع من 14 مليار دولار اعتبارًا من 1 يناير 2019 إلى 28 مليار دولار اعتبارًا من 29 فبراير 2020 ، وفي الفترة القادمة. الأشهر التي قد يتعافى فيها هذا المعدل ، ومعها حجم الاقتراض. في حالة عدم وجود قروض “سياسية” من صندوق النقد الدولي أو من الدول الصديقة ، ستلجأ الحكومة إلى الحصول على القروض بأي ثمن.

هل ستنجح مصر في بناء هرم آخر؟

وفقآ لإحصائيات مصر قادره علي بناء هرم آخر ولكن بسواعد أبناءها سوف تكون قادره علي بناء الهرم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى