تقاريرعاجل

وزير “الكهرباء” مشروعات ربط “الكهرباء” مع أوروبا وأفريقيا ..لم نحدد أسعار البيع ..مصر قادره علي ربط بقدرات تصل ل 15 الف ميجا وات

أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أن مشروعات ربط الكهرباء بين مصر وأوروبا وأفريقيا مازالت قيد الدراسة ولم يتم البت فيها بعد ، موضحا أن تكلفة سعر الكيلووات فى الساعة تعتمد على عدة محاور هى: تؤخذ بعين الاعتبار.

وأضاف شاكر أن مصر قادرة على إنشاء خطوط ربط الكهرباء مع دول إفريقيا وأوروبا والخليج حتى 15 ألف ميجاوات ، موضحًا أن الطاقة الإجمالية لشبكة الكهرباء الوطنية حاليًا 56 ألف ميجاوات ، وتبلغ السعة الاسمية لهذه القدرات 46 ألف ميجاوات. على الإنترنت يوميًا.

وأوضح شاكر في تصريحات خاصة لـ “اليوم السابع” أن مصر اقتربت من بلوغ متوسط ​​الاحتياطي العالمي في شبكه الكهرباء والذي يقدر بنحو 25٪ من الطاقة المولدة ، لافتاً إلى أن مصر لديها الآن احتياطي يومي في شبكة الكهرباء تصل إلى 15 ألف ميغاواط مما يسمح لها بالتوسع. فى مشروعات ربط الكهرباء مع جميع دول العالم للاستفادة من هذه الإمكانيات الاحتياطية التى تتزايد باستمرار بما يجذب المستثمرين إلى مصر.

وقال شاكر إن الوزارة بصدد اختيار مستشار عالمي لمشروع ربط الكهرباء بين مصر وقبرص بطاقة 3 آلاف ميجاوات لمراجعة الشؤون المالية والفنية للمشروع ، لافتا إلى أن الشريك القبرصي سلم الوزارة. دراسات الكهرباء في الجوانب الفنية التي لم يتم البت فيها بعد.

وأوضح شاكر أن الارتباط بقبرص يتيح لمصر التواصل مع دول أوروبا بشكل كامل والتحول إلى مركز رئيسي لطاقه الكهرباء لجميع دول العالم ، موضحا أن هذه المشاريع تأتي في إطار خطة الدولة لمشروعات ربط الكهرباء مع أوروبا وأفريقيا ودول الخليج.

وقال شاكر إن مشروع ربط الكهرباء مع قبرص تبلغ طاقته الإنتاجية ما بين 2000 إلى 3000 ميغاواط ، كما تحددها الدراسات الخاصة بالمشروع ربط الكهرباء موضحا أن مشروع ربط الكهرباء يحظى باهتمام كبير من البلدين ومن المتوقع أن يمضي بخطى سريعة في التنفيذ.

وأضاف شاكر أنه من المتوقع أن ترتفع طاقة خط ربط الكهرباء مع السودان من 70 ميغاوات إلى 250 ميغاواط خلال عام ونصف من الآن ، مؤكدا أنه تم توقيع عقود مع الشركات المصنعة لبعض المعدات الخاصة بمشروع ربط الكهرباء.

واضاف شاكر ان التيار انطلق رسميا في المرحلة الاولى من الخط الواصل مع السودان بطاقة 70 ميغاوات من اجمالي طاقة مشروع ربط الكهرباء البالغة 300 ميغاوات وذلك بعد الانتهاء من المناورات النهائية لانطلاق مشروع ربط الكهرباء ونجاح تيار الكهرباء ونجاح تجارب التشغيل للتأكد من سلامة الخط قبل انطلاق تيار الكهرباء بشكل رسمي.

وأكد شاكر أنه تم التعامل مع كافة المشاكل الفنية على الجانبين المصري والسوداني خلال تجارب التشغيل التي بدأت منذ فترة ، مشيراً إلى أن العمل جار لإطلاق تيار الكهرباء على الخط في باقي المراحل تدريجياً.

وقال شاكر إن مصر تعمل جاهدة في اتجاه الترويج لمشروعات ربط الكهرباء والتي تلعب دورا هاما في تعزيز أمن طاقة الكهرباء وزيادة استخدام طاقه الكهرباء المتجددة على المدى المتوسط ​​والبعيد. 200 ميغاواط وتجري دراسات لرفع السعة الى 400 ميغاواط وفي الغرب مع ليبيا بطاقة 100 ميغاواط. كما يتم إجراء دراسات لرفع القدرات.

وأشار الوزير إلى أن مصر على وشك البدء في تنفيذ مشروع ربط الكهرباء مع السعودية بقدرة 3 آلاف ميجاوات ، مما يتيح لمصر التواصل مع دول الخليج وآسيا ، مشيرة إلى أنه يتم إعداد دراسة الجدوى الأولية لمشروعات ربط الكهرباء حيث تم الانتهاء من الاتصال بين مصر وقبرص واليونان ، حيث ستكون مصر جسر طاقة الكهرباء بين إفريقيا وأوروبا.

وخلص شاكر إلى أن الهدف من مشروعات ربط الكهرباء هو أن تصبح مصر مركزًا عالميًا لطاقه الكهرباء من خلال التواصل مع إفريقيا وأوروبا ودول الخليج ، مشيرًا إلى أن مشروعات ربط الكهرباء ستحقق فوائد اقتصادية لمصر من خلال العملية الصعبة الهائلة ، مشيرًا إلى أن يتم دراسة ربط الكهرباء في الجنوب باتجاه القارة الأفريقية. للاستفادة من الإمكانات الهائلة لطاقه الكهرباء و الطاقة الكهرومائية في إفريقيا ، مؤكداً أن مشاريع ربط الكهرباء ستستوعب طاقه الكهرباء الهائلة التي ستولد من الطاقة الشمسية النظيفه مما ينتج طاقه الكهرباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى