تقاريرعاجل

وفاه اشهر مجذوب “للسيده زينب” وصاحب مقوله ” ساميه العطشان ياست يا كريمه ” التفاصيل

أكد الشيخ إبراهيم بيومي إمام وخطيب مسجد السيدة زينب ، وفاة أشهر “مجذوب” في مسجد السيدة زينب كما يطلق عليه ويطلق عليه اسم محمد السماك ، أمس ، على صفحات التواصل الاجتماعي امتلأت عائلة جماهير آل البيت وأتباع الطرق الصوفية برسائل حداد على الراحل تؤكد أنه عاشق لأسرة المنزل ، وأنه كان يخدم أتباع مسجد السيدة زينب منذ سنوات طويلة ، الاستمرار في تزويدهم بالطعام اليومي من خلال توزيع “الحياة والطعام”.

والراحل كان له كلمات مشهورة. كل من زار مسجد السيدة زينب سمعها منه ، حيث كان يرفع صوته في الراديو عند بث احتفالات وزارة الأوقاف أو الأمسيات الدينية ، حيث يرفع صوته: “يا عطشان يا ستة يا كريمة ، ابنة السادة. انضم “.
كما اشتهر الراحل بقوله: “فتيحة حضور السيدة زينب ام النور وبحر النور والله نور جلالتي من نور رسولنا صلى الله عليه وسلم”. النور الذي حضرته من نور شريفة السيدة العذراء يا نور نور سيدنا الرسول ايها الستة.

ومن أقواله أيضاً: “مصر يحمونها لولاهم لما بقيت الأمة. هم أهل الشفاعة .. شفاء كل داء .. الدول الحية لأهل البيت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى