عاجلعالم وعرب

بالفيديو, شن “كتائب القسام” هجوماً صاروخياً هو الأكبر على تل أبيب وضواحيها بـ 130 صاروخاً

شنت “كتائب القسام” هجوماً صاروخياً وقالت كتائب القسام في بيان في وقت متأخر يوم الثلاثاء: “الآن وفاءً بوعدنا نشن هجومًا صاروخيًا هو الأكبر في تل أبيب وما حولها بـ 130 صاروخًا. استهدافاً للعدو في أبراج المدنية “.

وأكدت “سرايا القدس” أنه سيكون هناك رد جديد يبدأ السـ.ـاعة 9 صباحا بتوقيت الباحة. لحظة البهاء مصطلح يشير إلى قائد الكتـ.ـائب بهاء أبو العطا.

وأعلن “أبو مجاهد” أن المقاومة ستجـ.ـعل تل أبيب نسخة مكررة من عسقلان، وأنهم سيقطعون بسيف القدس أبقارها المقدسة.

وقال مراسـ.ـل RT إن بطـ.ـاريات القبة الحديدية حاولت اعتراض جزء من عشرات الصواريخ التي أطلـ.ـقت من غزة على مدن وسط البلاد.

وأفاد مراسـ.ـل RT أن دوي انفجارات سُمع في تل أبيـ.ـب ومحيطها ، ما يشير إلى استمرار دوي صافرات الإنذار في تل أبيب وريشون لتسيون.

وأضاف المراسل أن 3 أشخاص قد أصيبوا في حولون، مشيرا إلى أن صاروخا أصاب حافلة في حولون.

وقال مراسلنا إن امرأة دخلت غرفة الإنعاش في ريشون لتسيون متأثرة بجراحها ، إضافة إلى إصابتين وصفتا بالخطيرة ، إثر سقوط صاروخ على حافلة في حولون.

كما شنت “كتائب القسام” مرة أخرى هجوما صاروخيا على أشدود وعسقلان بعشرات الصواريخ.

وهددت “كتائب القسام” الاحتلال الإسـ.ـرائيلـ.ـي بقصف تل أبيـ.ـب ، وقالت إن أبراج تـ.ـل أبيب جاءت في موعدها.

وهددت الكتائب السـ.ـابقة بقصف “تل أبيب إذا استـ.ـمر العدو في قصف الأبراج المدنية في غزة”.

وقال القسام في بيان مقتضب يوم الثلاثاء: “إذا استـ.ـمر العدو في قصف الأبراج المدنيـ.ـة ، فإن تل أبيب ستصل إلى وقتها بهجوم صاروخي شديد ، أكثر مما حدث في عسقلان”.

وزعمت “كتائب القسام” أنها استخدمت أسلوب إطلاق صواريخ لإخلاء القبة الحديدية أثناء قصف عسـ.ـقلان.

وقالت كتائب القسام في بيان مقتضب: “ولأول مرة استخدمت كتائب القسام تكتيكاً خاصاً على سطح عسقلان ظـ.ـهر اليوم”.

وأضاف البيان: “هذا التكتيك كان قادراً على تطويق القبة الحديدية وإلحاق الضرر بمـ.ـواقع العدو رداً على أهداف المنازل الآمنة”.

وأعلنت “كتائب عز الدين القسام” ، الثلاثاء ، إطلاقها 137 صاروخا على مدينتي عسـ.ـقلان وأشدود المتاخمتين لقطاع غزة.

وقال المتحدث العسكري للواء ابو عبـ.ـيدة في بيان ان “هذا الهجوم الصاروخي الذي يعتبر كثيفا استهدف 5 اهداف”. وقال أبو عبيدة “ما زالت هناك أشياء كثيرة في ذاكرتنا” دون الخوض في التفاصيل.

وذكرت الكتائب أن الهجمات على مدينـ.ـتي أشدود (38 كلم عن غزة) وعسقـ.ـلان (19 كلم عن غزة) جاءت ردا على استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على المنازل في قطاع غزة.

المصدر: الوكالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى