تحقيقاتعالم وعربعرب

“جريمة أب”.. عراقى يزوج ابنته التى لم تتجاوز 12 عام انتقاما من طليقته

تابعوا اليوم اي جي على اليوم اي جي

استغاثة أثارت الكثير من الجدل فى العراق، بعدما خرجت إحدى الأمهات فى مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى، لتناشد الحكومة بالتدخل لإنقاذ طفلتها، التى لم تتجاوز 12 عاما، بينما يريد والدها تزويجها بالقوة.

القصة تبدأ، بحسب رواية الأم المكلومة على ابنتها، مع زواجها فى 2011 من والد ابنتها، ليسفر زواجهما عن طفل وطفلة، إلا أن الخلافات بينهما أسفرت عن طلاقهما فى نهاية المطاف، ليبقى الأبناء فى حضانتها.

إعلان

ونظراً لأنها المسؤولة عن إعالة أبنائها، فقد سافرت خارج العراق، تلبية لمتطلبات عملها فى مجال بيع الملابس، ليذهب إلى المنزل الذى تقطنه مع عائلتها، ويأخذ الطفلة بالقوة، ليتواصل معها بعد ذلك مهددا إياها بالمحاكم، مدعيا أن الطفلين غير راغبين بالعودة للعيش في حضانتي.

وأضافت “بعد عودتي حاولت رؤية الطفلين واستعادتهما لكن دون جدوى، ومع تقديمي الشكوى لاحتجازه الطفلين ولشروعه في محاولة قتلي بعد اعتدائه علي، لدى الجهات المعنية، تم إطلاق سراح طليقي بكفالة، وهكذا استغل الوقت وقام بمحاولة فرض الأمر الواقع عبر تزويج طفلة بريئة عنوة لشقيق زوجته”.

وحملت والدة الطفلة السلطات العراقية المسؤولية، كونها، بحسب رؤيتها، تقاعست عن القيام بواجبها لإنقاذ الطفلة، وهو الأمر الذى أثار جدلا واسعا فى المدن العراقية.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: