عالم وعرب

مسئولون مصريون: إسرائيل تحلم بأن تصبح من إحدى دول المصب لنهر النيل فإنها تؤثر على ملف سد النهضة

أكد أمين مكتبة الإسكندرية مصطفى الفقي أن “إسرائيل كان لها تأثير على ملف سد النهضة لأنها حلمت منذ عهد الرئيس الراحل”محمد أنور السادات”, بأن تصبح من إحدى دول المصب لنهر النيل

خلال لقاء بـ برنامج “يحدث في مصر” ، أظهر مصطفى الفقي ، وهو من المسؤلين المصريين البارزين في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك وفي الوقت الحالي أعلى مكتبة الإسكندرية ، أن “اجتماع مجلس الأمن بشأن سد النهضة تتوقع التنشيط والتحضير الشامل للظرف الحالي في السجل ، واصفا ذلك بأنه “دليل على الحالة”.

أشار مصطفى الفقي إلى أن “مصر لن تعود إلى الترتيبات في هيكلها الحالي” ، مع التركيز على أهمية اهتمام الاتحاد الأفريقي لإثيوبيا بوقف المقاييس أحادية الجانب والمساومة في فترة زمنية تمتد من نصف عام إلى عام واحد”.

مقالات ذات صلة

وأوضح أن “على مصر أن تعتمد في تسوية حالة الطوارئ على ترتيبات غير تقليدية واتصالات مع دول مقنعة”، مشيداً بعرض وزير الخارجية سامح شكري في الوثيقة وخطابه أمام مجلس الأمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوي محمي..!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الإعلانات لتشغيل الموقع وظهور المحتوي