عاجل

قام عامل بالسياحة بقتل ابنتة بمساعدة زوجتة الثانية وقام بدفنها بدون أن يعلم احد، للتفاصيل..

أول صور الطفلة التي تم قتلها على يد والدها وزوجته الثانية، بقرية الخطارة، في نقادة، بعد ما ضربها علي رأسها بلوح من الخشب وقطعة من الحديد أدى الي وفاتها في الحال، وقام والدها بتغسيلها وتكفينها ودفنها بدون علم احد ، قبل أن يعرف أحد أمره.

وقامة النيابة العامة بمركز نقادة ، حبس الوالد و الزوجة و اثبت انه يعمل بالسياحة وزوجته الثانية 4 أيام والمغسلة 4 أيام على ذمة التحقيق ، لقتل بنتهم “دنيا” الطالبة في المرحلة الإعدادية وقاموا بغسلها و كفنوها لدفنها بدون علم احد و بدون سرادق عزاء لها دفنها سرًا، بقرية الخطارة التابعة لدائرة مركز نقادة.

عندما تلقى اللواء محمد أبو المجد ، مراقب الأمن في قنا ، إخطارا من النقيب عمرو مطاوع ، بـ مركز شرطة نقادة ، بأن “محمود أ” عامل صناعة أسفار ، تم القبض عليه لقتله ابنته الصغيرة “د.م.ع” البالغة من العمر 15 عامًا ، والتي كانت حتى الآن طالبة في مدرسة مركزية. بقطعة من العصا الحديدية ببلدة الخطارة لها مكان في دائرة مركز نقادة ، وقد تم رفع تقرير بالحادثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوي محمي..!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الإعلانات لتشغيل الموقع وظهور المحتوي